ماهو حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارةحساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة
0
(0)

ماهو دور وأهمية حساس الأكسجين oxygen sensor في السيارة ؟

 

حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة
حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة

حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة

تعد التكنولوجيا الحديثة أحد العوامل الرئيسية التي تساهم في تحسين أداء مختلف المركبات. ومن بين هذه التقنيات التي تستخدم في معظم السيارات، خاصة السيارات الحديثة، نجد “حساس الأكسجين” على رأس القائمة. حيث يُعد حساس الأكسجين Oxygen Sensors جزءًا مهماً وحيويًا في نظام العادم للمحركات الحديثة، حيث يساعد في ضبط ومراقبة نسبة الأكسجين في العادم وبالتالي يلعب دورًا حاسمًا في تحسين كفاءة المحرك وخفض انبعاثات العادم. في هذا المقال نقدم لكم أهمية ودور حساس الاكسجين.

 

ما هو حساس الأكسجين؟

حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة
حساس الأكسجين Oxygen Sensors السيارة

 

حساس الأكسجين Oxygen Sensors (أو حساس O2) هو عبارة عن جهاز يتم تثبيته في نظام العادم للمحركات السيارات أو الشاحنات أو غيرها. يعمل الحساس على قياس نسبة الأكسجين في العادم وإرسال إشارة إلى نظام التحكم الإلكتروني في المحرك. يستخدم الحساس تقنية كهروكيميائية أو تقنية العينات النسبية للكشف عن الأكسجين.

أهمية حساس الأكسجين في السيارة

1_ تحسين كفاءة المحرك:

يتمثل دور الحساس الرئيسي في المساعدة في ضبط خليط الوقود والهواء المرسل إلى الأسطوانات، مما يساهم في تحسين كفاءة الاحتراق واستخدام الوقود بشكل أفضل، وبالتالي تقليل استهلاك الوقود وتحسين أداء المحرك.

2. خفض انبعاثات العادم:

يعمل حساس الأكسجين على مراقبة نسبة الأكسجين في العادم. عندما يتم اكتشاف نسبة أكسجين منخفضة في العادم، يرسل الحساس إشارة إلى نظام التحكم الإلكتروني في المحرك لضبط تكوين الوقود والهواء. هذا يساعد في تحسين عملية الاحتراق وتقليل انبعاثات العادم الضارة مثل أكاسيد النيتروجين والكربون المنبعثة من المحرك.

3. حماية المكونات الحيوية:

تعمل نسبة الأكسجين المثلى في العادم على حماية المكونات الحيوية في نظام العادم، مثل المحول الحفاز والفلتر الجسيمي. عندما يتمتع الحساس بالقدرة على قياس الأكسجين بدقة، يمكنه التعرف على أي تغيرات في تكوين الوقود والهواء واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على صحة هذه المكونات وتجنب التلف أو التلوث.

4. دعم التشخيص وإصلاح الأعطال:

يعتبر حساس الأكسجين جزءًا من نظام مراقبة الانبعاثات في السيارة. يتم استخدام البيانات المرسلة من الحساس للكشف عن أي مشاكل في عمل المحرك أو نظام العادم. وبفضل هذه المعلومات، يمكن للفنيين تشخيص الأعطال بسرعة وإصلاحها بفعالية، مما يقلل من تكاليف الصيانة ويساعد في الحفاظ على أداء المحرك الأمثل.

 

ماهي علامات تلف حساس الأكسجين في السيارة ؟

هناك العديد من العلامات الدالة على تلف حساس أو مستشعر الأكسجين في السيارة. ومن أبرز هذه العلامات ارتفاع معدل استهلاك السيارة للوقود بشكل كبير.

من أعراض الأخرى التي تدل على تلف حساس الأكسجين نجد ضعف عزم المحرك، ما يعني عدم تمكن محرك السيارة من السير والانطلاق بالشكل الطبيعي، بالإضافة إلى سماع أصوات طقطقة تخرج من عادم (شكمام) السيارة.

أيضاً قد يشعر السائق باهتزازات في المحرك في أثناء القيادة .

 

قد يهمك أيضاً: ماهو سبب خروج الدخان الأبيض من العادم (الشكمان) السيارة ؟ .

 

الخلاصة

لا شك في أن حساس الأكسجين يلعب دورًا حاسمًا في تحسين أداء المحرك وخفض انبعاثات العادم. حيث يسهم في تعزيز الكفاءة البيئية للمركبات والحد من التلوث.

 

ما مدى فائدة هذه المنشور؟

انقر على النجمة !

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقييم المنشور.

بما أنك وجدت هذه التدوينة مفيدة...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

من tarek

مدون ومحرر تقني، مهتم بنشر كل ما هو جديد في هذا المجال.

فكرة واحدة بخصوص “ما هو حساس الأكسجين في السيارة وما علامات تلفه؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *